أيلول 16, 2012

 

أجرى مركز الدراسات الاستراتيجية دراسة حول الطبقات الاجتماعية في المجتمع الأردني، وخاصة الطبقة الوسطى من خلال اختبار منهجيات وأطر نظرية عالمية مختلفة ومتعددة من أجل الإحاطة بكل الأبعاد الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية الخاصة بالطبقة الوسطى، ومقارنتها بالطبقات الوسطى في دول مماثلة للأردن في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

وتأتي أهمية الدراسة من حرص جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين على أن الإنسان الأردني هو ثروة الأردن الأولى، وهو غاية التنمية ووسيلتها، ولذلك يجب أن تضمن الدولة تحقيق العدالة، والمساواة الاقتصادية والاجتماعية، وتكافؤ الفرص، وتوسيع قاعدة الطبقة الوسطى.

 

كما أن ندرة الدراسات التي تتناول التركيبة الطبقية للمجتمع الأردني والطبقة الوسطى أكسب الدراسة أهمية خاصة؛ فوجود دراسة متكاملة للطبقة الوسطى والطبقات عامة سيفتح المجال أمام تطوير سياسات اقتصادية واجتماعية لتعزيز هذه الطبقة و توسيع قاعدتها.

 

وسعت الدراسة إلى تحديد حجم وبنية الطبقات الاجتماعية في المجتمع الأردني وبشكل خاص الطبقة الوسطى وخصائصها الاقتصادية والاجتماعية للطبقات الاجتماعية، وأنماطها الاستهلاكية وأوجه الإنفاق لهذه الطبقات، وبخاصة على الصحة والتعليم، ومستوى الحراك الطبقي والمهني للأفراد في المجتمع الأردني، والعوامل التي تؤثر في الحراك الاجتماعي والطبقي، وبخاصة التعليم.

 

كما سعت الدراسة لتحديد التقييم الطبقي الذاتي، وقياس الاتجاهات والقيم للطبقات الاجتماعية والسياسية نحو عدد من القضايا  والمؤشرات، وتقييم الظروف المعيشية للمبحوثين ومدى الرضا عنها.

 

وتكونت عينة الدراسة من 5000 فرد من أفراد المجتمع الأردني كافة؛ النشطاء اقتصادياً من الذين تتراوح أعمارهم بين 18 سنة فأكثر تم اختيارهم بشكل عشوائي من محافظات المملكة كافة، وحسب نسبة السكان في كل محافظة، وبهامش خطأ عام لا يتجاوز2.5% على مستوى ثقة 95%.

 

وتم اختيار العينة حسب الإطار الإحصائي المعتمد في دائرة الإحصاءات العامة، الذي يستند إلى تعداد 2004 والتحديثات التي حصلت عليه.

 

can i take antabuse and naltrexone can i take antabuse and naltrexone can i take antabuse and naltrexone