نيسان 05, 2017

تجري يوم الخميس الموافق 6/4/2017 انتخابات مجلس اتحاد طلبة الجامعة الأردنية للعام الدراسي 2016/2017 بحيث يتم تنظيم الانتخابات على ثلاثة مستويات من الدوائر الانتخابية كالتالي:

أولاً: الكليات التي يوجد بها أقسام أكاديمية حيث تم تحديد القسم كدائرة انتخابية واحدة ويقوم الطلبة بانتخاب ممثليهم مُباشرة على مستوى الأقسام بهذه الكليات وتشمل هذه الفئة كليات الآداب، الأعمال، العلوم، الشريعة، الزراعة، العلوم التربوية، الهندسة، علوم التاهيل، تكنولوجيا المعلومات، الفنون والتصميم، اللغات الأجنبية، والأثار والسياحة وتضم هذه الكليات (61) قسماً (دائرة انتخابية) بواقع (64) مقعداً، يتنافس عليها (421) طالباً وطالبة بواقع 30% إناث و 70% من الذكور وقد فاز المرشحون في اقسام الفلسفة وهندسة العمارة وقسم الموسيقى بالتزكية.

ثانياً: الكليات التي لا يوجد بها أقسام تم اعتبار الكلية كدائرة انتخابية واحدة وتضم كل دائرة عدد من المقاعد يتناسب مع حجم الطلبة بالكلية، وسوف يقوم الطلبة بانتخاب ممثليهم بالكلية من خلال القوائم النسبية المغلقة على مستوى الكلية ويوجد بهذه الكليات (23) مقعداً، وقد حسمت مقاعد كلية الصيدلة بالتزكية (4)، وبالتالي وبقي (19) مقعداً تتنافس القوائم عليها مستوى الكلية بواقع (21) قائمة حيث تاتي عدد القوائم مطابقاً في اغلب الحالات لعدد المقاعد الانتخابية بالكلية.

ثالثاً: الجامعة كدائرة انتخابية حيث تم تخصيص (15) مقعداً يتنافس عليها الطلبة على مستوى الجامعة من خلال نظام القائمة النسبية المغلقة وقد بلغ عدد القوائم المتنافسة ستة قوائم هي قائمة العودة، قائمة أهل الهمة، قائمة جيل النهضة، قائمة النشامى وقائمة الشهامة وقائمة التجديد. الاتجاه الاس لامي يتنافس بقائمتين هما أهل الهمة وجيل النهضة، والتوجه الوطني بقائمتين هما النشامى والشهامة واليسار بقائمة التجديد والتيار القريب من فتح بقائمة العودة، وتضم هذه القوائم (75) مرشحاً ومرشحة 70% منهم من الذكور و 30% من الإناث.

1-     الكليات التي يتم فيها الانتخاب على مستوى القسم كدائرة انتخابية (12 كلية)

 

يتنافس ما مجموعه 421 طالب وطالبة على 64 مقعد موزعة على 12 كلية من كليات الجامعة و 61 قسم. تمثل نسبة الطلاب الذكور المتنافسين الى الطالبات الاناث (2.36 طالب ذكر لكل طالبة انثى) (70% من الذكور و 30% من الاناث). اعلى عدد مقاعد كان في كلية الهندسة بمجموع 9 مقاعد، تليها كلية الاعمال (8 مقاعد) ومن ثم كلية الآداب (7 مقاعد).

فيما فاز بالتزكية مرشح مقعد قسم هندسة العمار ة ومرشح قسم الفلسفة ومرشح قسم الموسيقى، ليترك التنافس على 61 مقعد في 58 دائرة انتخابية.

الشكل(1): توزيع عدد المقاعد على الكليات

1.jpg

تظهر الخريطة الانتخابية للمرشحين وجود فارق واضح في نسبة الذكور الى الاناث المتنافسات على مقاعد مجلس الطلبة على مستوى كل كلية، حيث احتلت كلية اللغات الأجنبية اعلى نسبة مرشحات اناث بالنسبة الى الذكور (84% من المرشحات لمقاعد الكلية من الاناث مقابل 16% من الذكور)، تلتها كلية العلوم (59% من الاناث و 41% من الذكور)، ومن ثم كلية الشريعة (53% من الاناث و 47% من الذكور)، فيما كان التنافس بين المرشحين في بقية الكليات لصالح الذكور حيث كان اعلاها في كلية الاثار والسياحة، حيث لم تترشح أي من الاناث لشغل مقاعد مجلس الطلبة، وتلتها كلية الهندسة (93% من المرشحين كانوا من الذكور مقابل 7% فقط من الاناث)، ومن ثم كلية الاعمال (88% من الذكور و 12% من الاناث).

 

 

الشكل رقم (2): نسبة التنافس بين الذكور والاناث على مستوى الكلية

2.jpg

تتراوح الحدة التنافسية على مقاعد مجلس اتحاد الطلبة بين مختلف الكليات، حيث كان اعلاها في كلية الهندسة حيث يتنافس بما معدله 13.9 مرشح على كل مقعد في مجلس اتحاد الطلبة، ومن ثم جاءت كلية اللغات الأجنبية حيث يتنافس 9.5 مرشح على المقعد، فيما كانت الحدة التنافسية في كلية الاعمال 8.6 مرشح على كل مقعد انتخابي. وبالمقابل تتراجع الحدة التنافسية في الكليات الأصغر حجماً ليكون ادناها في كلية الاثار والسياحة، حيث يتنافس ما معدله 2.3 مرشح على كل مقعد، وفي كلية علوم التأهيل 2.5 مرشح على كل مقعد، وفي كلية الفنون والتصميم كانت الحدة التنافسية 3.5 مرشح لكل مقعد.

الشكل رقم (3): حدة التنافسية على مستوى الكليات

3.jpg

1-     الكليات التي تم اعتبارها كدائرة انتخابية واحدة (7 كليات)

تم اعتبار سبع كليات في الجامعة كدوائر انتخابية على مستوى الكلية وذلك لعدم وجود أقسام اكاديمية فيها، حيث يكون التنافس من خلال تشكيل قوائم على مستوى كل كلية ويكون الانتخاب مباشرة للقائمة المغلقة. الكليات التي تم اعتبارها دوائر انتخابية هي: كلية الطب، وطب الاسنان، والتمريض، والصيدلة، والحقوق، والتربية الرياضية، وكلية الأمير الحسين بن عبد الله الثاني للدراسات الدولية.  في كلية الصيدلة تم فوز القائمة المرشحة بالتزكية، وبالتالي بقي 6 كليات تتنافس على 19 مقعد، من خلال 24 قائمة موزعة كالتالي:

الشكل رقم (4):عدد المقاعد والقوائم على مستوى الكلية

4.jpg


التوزيع النسبي للقوائم المتنافسة في الكليات الستة كان لصالح الذكور في جميعها، في المجمل كانت نسبة الطالبات المترشحات في جميع القوائم 15%. فيما لم تترشح أي طالبة انثى في القوائم الأربعة المتنافسة في كلية التربية الرياضية، فيما ترشحت طالبة واحدة في القوائم الثلاثة المتنافسة في كلا من  كلية الأمير حسين وكلية طب الاسنان، ولكن في كنسبة مئوية كان اعلى ترشح للطالبات في كلية الطب بنسبة 27%، تلياها كلية التمريض بنسبة 22% و 17% في كلا من كليات الحقوق وطب الاسنان.

الشكل رقم (5): نسبة التنافس بين الذكور والاناث على مستوى الكلية

5.jpg

يختلف التوزيع الانتخابي في هذه الكليات مقارنة بالكليات التي لديها اقسام/دوائر انتخابية، حيث امتازت الحدة التنافسية بقلتها، حيث كانت بالمجمل 3.5 مرشح لكل مقعد انتخابي. اعلاها كان في كليات الأمير حسين، والتربية الرياضية والحقوق  (4 مرشحين لكل مقعد) وادناها في كلية طب الاسنان مرشحين لكل مقعد، فيما جاءت كلية التمريض بواقع 3 مرشحين لكل مقعد انتخابي، وكلية الطب 3.8 مرشحين لكل مقعد. 

الشكل رقم (6): الحدة التنافسية بين القوائم على مقاعد الكلية

6.jpg


1-    الجامعة كدائرة انتخابية

تتنافس 6 قوائم انتخابية بما بمجموعه 75 مرشح على مستوى الجامعة على 15 مقعد في مجلس اتحاد الطلبة، حيث كانت كل من القوائم: النشامى و اهل الهمة و العودة لديها 15 مرشح في قوائهما، فيما كان لدى القوائم: قائمة التجديد و الشهامة و جيل النهضة 10 مرشحين في قوائمها.

 

الشكل رقم (7): توزيع المرشحين في القوائم

7.jpg


لم تحوي قائمة الشهامة على أي مرشحة انثى، فيما احتوت أربعة قوائم من اصل ستة على نسبة 40% من مرشحيها من الاناث و 60% من الذكور، واحتوت قائمة العودة على 20% من مرشحيها من الاناث مقابل 60% من الذكور.

الشكل رقم (8): التوزيع النسبي للقوائم حسب جنس المرشحين

8.jpg


من مجموع المترشحين في جميع القوائم (75 مترشح)، كان هنالك 13 من كلية الهندسة، و 10 من كلية الزراعة، و 8 من كليات اللغات الأجنبية و كلية الاعمال، فيما لم يكن هنالك أي مترشحين في هذه القوائم نم كلية الاثار والسياحة وكلية طب الاسنان.

الشكل رقم (9): مساهمة الكليات في تشكيل القوائم الجامعية

9.jpg