نيسان 06, 2017

·        بلغ حجم العينة المستطلعة 1958 طالب وطالبة (65.3% إناث و 34.7% ذكور) من الذين قاموا بالانتخاب، من 17 كلية في الجامعة، حيث تم تصميم العينة لتكون موزعة على الكليات حسب حجم الكلية (عدد الطلاب).

·        أظهرت نتائج الاستطلاع رضى 90% (راض لدرجة كبيرة ومتوسطة) من الطلبة عن نوعية المرشحين للانتخابات في قسمهم، في ما أفاد (10%) بأنهم غير راضيين (راض لدرجة قليلة وغير راض على الإطلاق) عن نوعية المرشحين في قسمهم.

·        أفاد 82% من الطلاب بأنهم راضون (راض لدرجة كبيرة ومتوسطة) عن قانون انتخاب مجلس الطلبة الحالي، مقابل 18% أفادوا بأنهم غير راضيين عن قانون الانتخاب الحالي (راض لدرجة قليلة وغير راض على الإطلاق)

·        ويعتقد أيضا 81% من الطلاب بأن قانون الانتخاب الحالي قادر (بدرجة كبيرة ومتوسطة) على فرز مجلس اتحاد ممثل للجسم الطلابي، مقابل 19% أفادوا بأنه غير قادر (بدرجة كبيرة وغير قادر على الإطلاق).

·        أظهرت نتائج الاستطلاع أن 81% من الطلاب يعتبرون انتخابات مجلس الطلبة مهمة بدرجة كبيرة ومتوسطة، فيما أفاد 19% بانها مهمة الى درجة قليلة وغير مهمة على الإطلاق.

·        أفاد (86%) من الطلبة بأنهم قرروا منح صوتهم للمرشح/القائمة على مستوى الكلية الذي انتخبوه خلال الأسبوع الذي سبق يوم الاقتراع، فيما أفاد 14% بأنهم قرروا ذلك في يوم الاقتراع.

·        أفاد (85%) من الطلبة بأنهم قرروا منح صوتهم للقائمة التي انتخبوها على مستوى الجامعة خلال الأسبوع الذي سبق يوم الاقتراع، فيما أفاد 15% بأنهم قرروا ذلك في يوم الاقتراع.

·        عزا 51% من الطلبة الذين انتخبوا، أن السبب الرئيسي لاختيارهم مرشح /قائمة في كليتهم دون غيره كان لأنه يقدم المساعدات ويخدم الطلبة، فيما أفاد 12% ان السبب هو المعرفة الشخصية بالمرشح، وأفاد 11% أنهم اختاروا المرشحين بسبب برنامجه الانتخابي، فيما أفاد 9% أن السبب كان لقدرة المرشح على الخطابة والإقناع.

·        عند السؤال عن السبب الرئيسي في التصويت لصالح قائمة دون غيرها، عزا نصف المستجيبين (62%) السبب في اختيار القائمة هو البرنامج الانتخابي للقائمة، فيما عزا 10% السبب إلى وجود مرشح في القائمة من قسمهم/كليتهم، وأفاد 7% ان السبب هو التوجهات السياسية للقائمة، وأفاد 5% ان السبب يكمن في وجود أحد الاقارب/افراد العائلة /العشيرة في القائمة.

·        أفاد ربع الطلبة الناخبين (13%) أنهم تعرضوا لضغوط للتصويت لمرشح او قائمة معينة، فيما أفاد 87% بأنهم لم يتعرضوا لأي نوع من أنواع الضغوط.

·        أبدى 88% من الطلبة رضاهم (درجة كبيرة ومتوسطة) عن إجراءات العملية الانتخابية، فيما أبدى 12% من الطلبة عدم رضاهم عن إجراءات العملية الانتخابية (قليلة وغير راض على الإطلاق).

·        يعتقد 82% من الطلبة أن الانتخابات الحالية حرة ونزيهة وشفافة (لدرجة كبيرة ومتوسطة)، فيما يعتقد 18% بأنها غير نزيهة (لدرجة قليلة وغير نزيهة على الإطلاق).