أيار 04, 2017

عقد أ.د موسى شتيوي مدير مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الأردنية ظهر يوم الخميس 4/5/2017 مؤتمراً صحفياً لإعلان نتائج استطلاع للرأي العام حول حكومة الدكتور هاني الملقي، بعد مرور مائتي يوم على تشكيلها الثاني ، و بعض القضايا الراهنة .
والذي أجراه المركز في الفترة من تاريخ 17-26/4/2017

يأتي هذا الاستطلاع استمراراً لنهج مركز الدراسات الاستراتيجية في سَبْر  آراء المواطنين وقادة الرأي حول قدرة الحكومات على تحمل مسؤولياتها أو القيام بها. وقد أجرى المركز الاستطلاع الأول لحكومة الدكتور هاني الملقي عند تشكيلها الأول بتاريخ 3/6/2016، وأجري الاستطلاع الثاني بعد مرور مائة يوم على التشكيل الأول في أيلول/ سبتمبر 2016، والاستطلاع الثالث عند التشكيل الثاني في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016. والرابع في شهر كانون الثاني/يناير 2017 بعد مرور مائة يوم على التشكيل الثاني، ويأتي إجراء هذا الاستطلاع بعد مرور مئتي يوم على تشكيل الحكومة الثانية التي جرت في 28/9/2016.

ويهدف الاستطلاع إلى معرفة توجهات المواطنين الأردنيين وثقتهم بقدرة حكومة الدكتور هاني الملقي، على تحمل مسؤولياتها خلال فترة الـ 200 يوم التي مضت على تشكيلها في 28/9/2016، والى قياس آراء المستجيبين حول قدرة الحكومة على تنفيذ المهمات التي وردت في كتاب التكليف السامي. فضلاً عن ذلك، فقد تمَّ التعرف على اتجاهات الرأي العام وعينة قادة الرأي لكيفية سير اتجاه الأمور في الأردن، ولأهم المشكلات التي تواجه الأردن الآن. كذلك، هدف الاستطلاع للتعرف على مواقف وآراء المواطنين حول بعض القضايا الراهنة، مثل: الوضع الاقتصادي في الأردن؛ والأزمة السورية ودور الولايات المتحدة في حلها، والتوجهات حول قانون الانتخابات البلدية واللامركزيةـ، ورأي المواطنين في المركز الوطني لتطوير المنهاج والكتب المدرسية.

للإطلاع على كامل الاستطلاع حمل ملف الـ (pdf) المرفق اعلى الخبر